Loading…
أخر الأخبار

بسم الله الرحمن الرحيم

#الكاتب : راشد بن عبدالله آل حوتان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه لمحه وتعريف موجز عن محافظة الحريق ارجو ان ينال اعجابكم

—–

محافظة الحربق وعاصمتها مدينة الحريق انشائها رشيد بن مسعود بن سعد الهزاني الوائلي في عام 1020 من الهجره وسميت بهذا اﻻسم ﻻن الهزاني الذي اسسها كان يسكن في بلدة نعام والحريق غابة من اﻻشجار والمياه الجارية وﻻتبعد عن نعام سوى 10 كيلومتر وكانت اﻻبل العائدة للهزاني وجماعته ترعى من وادي الحريق فقال الهزاني لماذا ما اقطع من هذه اﻻشجار وابني انا وجماعتي في هذا المكان في هذا الوادي بيوتا لنا فقطع بعض اﻻشجار واحرقها وبنى في مكانها بيوتا له ولجماعته ولذا سميت بهذا اﻻسم اشتقاقا من حرق اﻻشجار ويقال انها من كثرة الاشجار والزهور وغيرها التي يستمتع اﻻنسان لمشاهدتها سميت الرحيق ولكنها حرفت الى الحريق وتقع جنوب الرياص في وادي بين عدة جبال من الشمال ومن الجنوب ومن الغرب وبها ظهرة الوعول الشمالية والجنوبية وكان في السابق اي قبل 100 سنة إذا جاء الضيف طلع المضيوف هو واﻻ احد اقاربه وجاب له وعل واﻻ ظبي يعني في حدود ساعة وكانت المياه تجري على وجه اﻻرض الى ما قبل 25 سنة ومساحة محافظة الحريق حوالي 7000 كيلو متر يعني اكبر من مساحة مملكة البحرين عشر مرات وتبعد عن الرياض حوالي 212 كيلو متر وعن الحوطة 35 كيلو متر وبعد ماافتتح الطريق الجديد الذي يصل الحريق مرورا بالحاير والحوطة دون المرور بالخرج كما في السابق اصبحت المسافة حوالي ١٨٠ كيلو متر من الرياض الى المحافظة وهناك طريق آخر ينفذ الآن سيختصر المسافة إلى أقل من ١٥٠كيلو ويقدر عدد سكانها بحوالي 30000 نسمة ويعملون بالزراعة والتجاره وفي التعليم والدوائر الحكومية اﻻخرى والمؤسسات والشركات وغيرها ويسكنها من بني تميم اسرة آل حوتان وآ ل حوتان فرع من اسرة العبادل من بني تميم وآل حوتان اصﻻ مساكنهم القديمة حوطة بني تميم لكن الحروب والمجاعات في السابق فرقت اﻻسر ومنهم آل حوتان بعضهم نزح الى الرياض من اكثر من 280 سنة والبعض اﻻخر الى بلدة نعام من حوالي 320 سنة ويقول لي احد كبار آل عثمان من اهالي بلدة نعام ان آل حوتان كانو يملكون ثلث نعام قبل حوالي 200 سنة وآخرين من آل حوتان هاجرو الي الكويت وإلى اﻻحساء والى قطر والخرج والحريق وصاهروا كبار القبائل العربية الموجوده في هذه الجزيرة واﻻسر اﻻخرى التي تسكن الحريق اسرة التمامي واسرة آل عميره واسرة آل سعيد ويسكنها الهزازنه والكثران وآل خثﻻن والشبانات وآل عيسى وآل مسعد والهضيبي وبعض اﻻسر اﻻخرى والبادية ومن الشعراء التي تشتهر بهم الحريق محسن الهزاني الذي يقول في احد قصائده لي ديرة من حل في ربعها أمن وﻻبات في قلبه من الخوف رامع جنوبها برك وشمال يحدها نساح ولها في وادي بريك مزارع سقاها الحياءفي ليلة بعد ليلة من المزن هتان حقوق الروامع ديرة شيوخ من عرانين وايل لها باللقاءيوم المﻻقا وقايع كم واحد تخشى الخمسين باسه جعلناه قوتا للنسور الهﻻيع باموالنا نشري من المجد ماغﻻ بارواحنا يوم التﻻقى نبايع والشعراء اللي بعده بحوالي 200 سنة جدي راشدبن محمد آل حوتان والعم الشقيق للوالد زيد بن راشد آل حوتان وسعد بن عميره و عبدالله بن تويم واخوه مسعود واخوه تويم وابنه سعد وابنه محمد وراشد بن كليب رحمهم الله جميعا والشعراء الموجودين اﻵن هم ناصر بن شنار و ابن العم سعد بن حسين واخوي عبداللطيف وسعد بن شقران الشثري و مازن الخثﻻن وغيرهم من الشعراء وتشتهر محافظة الحريق بزراعة النخيل والفواكه مثل الموز والمشمش والقشطة والتين والرمان والعنب والتفاح والعبري وغيره من الفواكه اﻻخرى وكذلك الحمضيات مثل البرتقال ويعتبر برتقال الحريق افضل انواع البرتقال الذي يزرع في المملكة بأنواعه واليوسفي والليمون ومن انواع النخيل الصفري والخضري والسلج والصقعي والسري والخﻻص والبرحي ونبت السيف ونبتت سلطان والشيشي والهلالي وغيره كثيرا من انواع النخيل التي ﻻيتسع المجال لذكرها ومناخها حار صيفا بارد شتاء وتكثر في الحريق الشعبان إذ يوجدبها 365 شعيب عدد ايام السنة الميﻻديةوسيول هذه الشعبان تنحدر شرقا الى بلدة نعام ثم الحوطة ثم الخرج ثم السهباء ثم منطقة اﻻحساء ويقال انها قدصبت في الخليج العربي بعدما استمرت السيول تمشيمدة شهر دون انقطاع

—–

انتهى .

النشر :

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الموقع

اترك تعليقاً

Developed By